تصنيفات

الطاقة السلبية والشعور بالألم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاهدت مقطع فديو قدرا لأحد مدربي الطاقة هدانا الله وإياه عن ( الطاقة الحيوية والشفاء الذاتي)

يقول: “لا يمكن أن تشعر بالألم أو المعاناة في الدنيا طول ما انت منظف الطاقة السلبية”، “فالسيئات عبارة عن طاقة سلبية، ومادمت تشعر بالألم إذا أصيبت- بأي شئ يستدعي الألم فأنت إذن بداخلك طاقة سلبية لابد أن تنظفها بالاستغفار وmeditationجلسات التأمل”، وظل يقسم بالله قائلا: “انه لا يمكن أن تشعر بالألم مادام لا يوجد طاقة سلبية بجسمك”.
ويقول:” الألم يعني عقوبة من الله”.
“والمطلوب أنك لا تشعر بأي ألم”.
ويقول زاعما أنه وصل لمرحلة تنظيف طاقته السلبية لدرجة أن يَديه قُطعت بالسكين وهو لم يشعر بأي ألم.
“الألم معناه أنك مرتكب لذنب والطاقة أصبحت ملوثة فلابد من شحن مراكز الطاقة في الجسم” ومنها دخل إلى تطبيقات الطاقة المزعومة من قانون قانون الجذب، وmeditation،…

⬅️ كذب وافتراء على دين الله وتدليس على الناس لتمرير فكرة الطاقة ذات الفلسفة الباطنية الملحدة، وإلباسها لباس الشرع.
فهل لنا أن نجزم بأن أي ألم يعني عقوبة من الله؟!، وأن قدر الألم بقدر السيئات؟!

فها هو النبي صلى الله عليه وسلم الذي غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، تقول عنه السيدة عائشة رضى الله عنها وأرضاها: ( رجع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ من البقيع فوجدني وأنا أجد صداعا في رأسي وأنا أقول : وارأساه ، فقال : بل أنا والله يا عائشة وارأساه .

وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : ( ما رأيت أحداً أشد عليه الوجع(المرض) من رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم

وعن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال : ( دخلت على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يوعك(يتألم من الحمى)، فمسسته بيدي ، فقلت : يا رسول الله إنك توعك وعكاً شديداً , فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : أجل إني أُوعك كما يوعك رَجُلان منكم، فقلت : ذلك أن لك أجرين؟، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : أجل ذلك كذلك، ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه ، إلا حط الله بها سيئاته كما تحط (تسقط)الشجرة ورقها )( البخاري ).

⁉️فهل هذا المدَّعي أشرف من نبي الأمة صلوات الله عليه وتسليمه المغفور له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، عندما قال أنه وصل لمرحلة تنظيف طاقته السلبية- المتمثلة في السيئات- التي جعلته لم يشعر بالألم؟؟!!!

وهل التأمل وتطبيقات الطاقة أصبحت وسائل للتخلص من الذنوب مثلها مثل الاستغفار؟!!

✍🏻 غادة شكري