سبيلى

المقالات

Understanding Ascension and Coping with the Symptoms and Side Effects

أصل هذه الورقة البحثية نسخة انجليزية بعنوان 

Understanding Ascension and Coping with the Symptoms and Side Effects "فهم الإرتقاء والتعامل مع الأعراض والآثار الجانبية"

نقلاً من ورقة بحثية للمركز الكندي" Healing the heart of humanity

و قد قام فريق موقع سبيلي بترجمتها و نشرها لبيان ضلالات و دجل و خطورة الممارسات التأملية لتطبيقات العلاج بالطاقه

 و بيان تصوراتهم المنحرفة عن تطور الإنسان و ارتقائه الروحي المزعوم

الرابط الأصلي (اضغط هنا)

 

===========

 

ما هو الارتقاء

الاكتشافات الحديثة المتعلقة بطبيعة ال DNAأطاحت بنظرية أن جينات الانسان ثابتة خلافا لما كان معتقدا.و لأنه مخلوقا من الطاقة , يستطيع الانسان أن يغير و يحور من تركيبه الداخلي لجسده من خلال تغيير جسمه الشعوري و الترددات الخاصة بالمعلومات التي يجمعها الانسان من العالم الداخلي و الخارجي مما يسبب ثورة في تركيب جسم الانسان.

الارتقاء هو عملية متوقعة و جزء طبيعي من تطور الكون. لطالما كان هكذا و لطالما سيستمر حتى لا يعود ضروريا كعملية كلية.

و بالتبعية فان أي تفكير أن هذه العملية هي شيء جديد أو غريب فانه يعني عادة ما يعني فقط أن هذا المبدأ ما زال غير مفهوم جيدا. فعندما لا يكون المعنى الحقيقي لهذا المبدأ غير مفهوما فاننا نسمع مصطلحات مثل "المرتقين" أو "أصحاب فكر الارتقاء" أو غيرها من المصطلحات التي فيها تمييز و فصل للناس في صميمهم بدلا من ادخال فكرة اشتراك الجميع في هذه العملية كتطور طبيعي للبشرية جمعاء.

خلال هذه العملية فان كل خلية في أجسادنا سوف تمر بتغييرات. التعديلات في الجسد سوف تتم في الخلايا حيث أن هذه الخلايا سوف يتخللها دفعات الكترومغناطيسية لطيفة من التغير الكوكبي. الحمض النووي لدينا سوف يتطور من حلزونين ماديين الى حلزونين ماديين بالاضافة الى اثني عشر (الى أربع عشرة) حزمة روحية التي توافق مراكز الطاقة (أو الشاكرات) داخل و خارج الجسد.

هذا الشكل الجديد من الDNAذو الاثني عشر حزمة كان موجودا في أجساد البشر منذ ثلاثمائة ألف سنة. في داخل خلايا جسم الانسان توخد فتائل ذات شفرة ضوئية و خيوط رقيقة من الطاقة التي تحتوي على معلومات. عندما تعمل هذه الخيوط معا مثل كابل الألياف الضوئية فانها تكون حلزون من الحمض النووي الروحي. تخيل أن تردداتك تنفصل عن بعضها و أنها فقط محاكة مع بعضها في الأماكن التي ما زالت متصلة ببعضها فيها. و تعرف الآثار الجانبية لهذه التحولات "بأعراض الارتقاء".

 

كيف تتعامل مع هذه المرحلة

خلال عملية الارتقاء سيعرف الجسد كيف يتكيف و يتعرف على نفسه لأن هذه العملية طبيعية. هذه العملية التحولية مشفرة في خلايا الجسم و تحدث طبيعيا. ما يتعلمه الناس الآن هو كيف يساعدون ما يحدث طبيعيا بعموامل خارجية: بملاحظة الطعام الذي يتناولونه و ملاحظة اتصالهم بالأرض و بادراك الاتجاه الذي يتحرك اليه أجسادهم.

كلما زاد ادراكك بالعملية كلما أمكنك تسهيل ما يحدث و استمراره بمعدله الطبيعي حسب ما هو مشفر في خلايا كل شخص. كل شخص فريد وسوف يتناغم مع طاقات معينة بخلاف غيره. يمكن تشبيه هذه الطبيعة بأن كل شخص يعمل كجهاز استقبال مضبوط على استقبال موجة محددة. يتناغم الناس مع أطوال موجية معينة تكافيء ذبذبات ترددية تختلف عن ذبذبات الآخرين. فمهما كانت الأطوال الموجية التي أنت مبرمج عليها فانها طرق محفورة في وعيك.

فما أن تبدأ في التحول حتى تبدأ طاقات هذه الترددات الكونية في استغلال هذه الطرق لديك (الأطوال الموجية المحفورة في وعيك و التي أنت مبرمج عليها) لارسال المزيد و المزيد من هذه الطاقة اليك.

التغير في الادراك من البعد الثالث الى البعد الخامس يسبب تعديل شعوري و حسي و نفسي الذي غالبا ما يظهر كعدم استقرار و صدمة في مرحلة التحول. هذه اختبارات حقيقية يجب المرور بها و دروسا يجب تعلمها أثناء مرحلة الارتقاء.

على الرغم من هذا فان هذه الآثار الجسدية السلبية يكافئها فوائد أخرى ايجابية: احساس بالاتزان و القوة الذي ينبع من كيف تواجه هذه الاختبارات و التحديات. و لأننا نعود الى الأصل و المصدر النقي لأرواحنا فانه هناك الكثير من العوامل الداخلة في مرحلة التطور.

 

كيف ستحدث هذه التغييرات


هذه التغييرات مصممة لتكون تدريجية و يمكن أن تستمر طوال سنوات المحنة السبع. هم بدأوا يقينا. هذه التغييرات تعتمد بشكل كبير على مدى الانفتاح و التوغل في قي حياة الشخص. و التغير بالنسبة للكثيرين يكون اما نتيجة وجهة نظر طولية أو عقلية. هذا هو التحول بالنسبة للكثيرين. و يرتبك البعض بسبب تحولهم الى منظور مادي و كلي.

 

شرح عام و تمهيد

ان الأمر الالهي يتخلل كل شيء. أينما نكون في أي لحظة في الحياة فهناك سبب لذلك و دائما ما نكون تماما حيث ينبغي أن نكون طبقا للخطة الالهية فينكشف وعينا و هدف حياتنا. لأا شيء يحدث صدفة و كل شيء هو جزء من سلسلة و وتيرة محددة و جزء من وعي كوني أعظم.

خلال تحول الأرض و خلال نداء الاستغاثة كما يسمونه فان كوكب الأرض و الأجساد المادية ينبغي أن تمر بعملية التغيير أثناء انتقالنا من البعد الثالث الى أبعاد أرقى.

على مستولى الكوكب يظهر تحول كبير و جوهري في الأفق. يأتي الى مستوى الأرض ضخات كبيرة من النور حيث أن حواجزالانكار و التمييز ترفع. و كنتيجة مباشرة لهذا فان هذه التغيرات تسبب تحولات في أجسادنا الآن. ان الكوكب يتحول و كذلك كل ما هو موجود عليه. هناك تحول يحدث في خلايا أجسادنا المادية.

ان التحول هو تغير في المظهر أو التركيب أو الهيئة الى هيئة أرقى. تعريف التحول هو عملية التحول الداخلي التي تحدث للجسم حيث تمتزج مكونات أو عناصر كيميائية عن طريق اعادة ترتيب مجموعات أو مركبات بسيطةأو أو بتفكيك مركبات معقدة من أجل تكوين مزيج جديد تماما. خلال هذا التحول يمكن أن يكون الجسم مزيجا جديدا داخل منظومة جسدية مختلفة تماما عن الجسم المادي السابق.

 ان القوانين الكونية تنص أن الشكل المادي للحياة الاهية لفصيلة معينة من الكائنات في صورته الأولية يمكن أن يعاد تشكيله عن طريق هؤلاء الذين ينغمسون في ذلك. هذا يعني أن ال DNAلنوع معين من الكائنات يمكن أن يتغير فقط من خلال الابتكار في اختيارالوعي الذي يسكن في الهيئة المادية. هذا يعني أن ال DNAالمسئول عن كل جوانب وجودنا المادي لا يمكن أن يتغير عن طريق كائنات أخرى و لا يمكنك أن تغيره من خارج المستوى المادي.

 

كيف يستطيع النسان أن يغير ال DNAالخاص به؟

لكي نغير ال DNAالخاص بنا ينبغي أن نغير مشاعرنا و الطريقة التي نرسلها و نستقبلها بها سواء كان للداخل أو الخارج. و ينبغي أيضا أن نغير من أفكارنا لأن لعمل هذين الأمرين يعني تغيير الكيمياء الحيوية الخاصة بنا و تغيير كيمياء المخ. هذا يمكن أن يسبب نوبات صداع أو غثيان في بعض الأحيان.

ان عملية التحول المادي تحدث داخل أجسادنا. انها تغير على المستوى الخلوي. انها يمكن أن تكون عملية تغير مستديم نسبيا في مواد وراثية تشمل اما تغير مادي في العلاقات الكروموسومية أو مجرد تغير بيوكيميائي في الكودونات التي تتكون منها الجينات.

ان مخزن المعلومات الرئيسي في خريطة فصيلتنا البشرية مخزنة في في الحمض النووي DNAفي أجسادنا. من المتوقع أن يتطور ال DNA البشري من حلزونين الى اثني عشر (أو أربعة عشر) حزمة تكافيء مراكز الطاقة أو الشاكرات داخل و خارج الجسم. ان النوع الجديد من الDNAذات الاثنا عشر حزمة تم تصوره أصلا في النسخة الأصلية للبشر في بجاية الزمان.

اننا نشهد تحول أجسادنا و كونها أخف و أنقى. هذا يسبب الكثير من الآلام و الأوجاع المادية لأي شخص عنده ذبذبات منخفضة مثل أن يكون عندنا صدمات سابقة أو مخاوف أو جروح أو حالة صحية غير مستقرة. فكلما تحركت "الطاقة العليا للتحول" الى الداخل فانها تؤثر على كل شيء ما زال مرتبطا بذبذبات طاقية منخفضة. و كلما انخفضت الذبذبة كلما زاد الاحساس الجسدي.

ان الارتقاء أو أي اسم تختاره لعملية التحول التي تحدث في كل أجسادنا و كل أجساد الكائنات الحية الآن على الأرض هي العملية التي تنشط فيها المعلومات المشفرة في تركيب ال DNA. كل المركبات الجينية تأخذ شكل كريستالي.

 

اشارات ذبذبية عادية

 

أعراض عامة لتغير الطاقة

 

بسبب تفرد و تميز كل شخص فانه سيكون متناغما مع بعض الطاقات أكثر من غيره و لهذا فان الأعراض تكون مختلفة من شخص لآخر. ان ما نمر به جميعا خلال هذه العملية هو في الأساس مجموعة من المواقف و الأحاسييس و المشاعر و سلوكيات نتطهر بها حيث أن أرواحنا تتطلب أن نهتز على مستوى آخر. و على الرغم من أنها عملية طبيعية فانها يمكن أن تكون أقل ايلاما لو سمحنا لها أن تتم بدون خوف أو مقاومة. فقط اسمح لهذه الطاقات كما تظهر نفسها بأن تتحرك خلالك. فاننا من خلال الانفتاح و السريان للجسم العقلي فاننا فاننا يمكن أن نستقبل بوعي هذه الطاقات و الترددات بدون تجارب عنيفة.

يمكننا أن نفترض أن هذه الأعراض هي نتيجة أن أجسامنا الأثيرية تحاول أن تهتز على تردد طاقي أعلى. و بامتداد التأثير فان أجسامنا المادية تحاول أن تواكب و تكافيء هذا المعدل التذبذبي و لكن لم تستطع بعد. هذا ينتج عنه تسارع في التركيب الجزيئي و في تعديل تكوين ال DNA.ان تعجيل هذه الدفعات الطاقية يؤثر على كل أجهزة الجسم الأعصاب , العضلات , الأوعية , البشرة , الأعضاء و الغدد حيث أنهم يحاولون أن يتحولوا و يتكيفوا مع الترددات الجديدة.

ان أعراض الارتقاء تعرف أيضا باسم "شامبرا" أو "ايقاظ الألوهية".  ان الكثير من علامات الارتقاء تظهر في شكل "كوارث شفائية".  تسمى عملية الالغاء أو التنظيف ب"كارثة شفائية". فبمجرد أن تبدأ الكارثة الشفائية فان التبعيات يمكن أن تكون بسيطة أو شديدة.توقع تقلبات من تحسن الى سوء حالة حتى تستعيد صحتك.

 

علامات التحول الشعوري

بدخول الطاقات الجديدة في الجسم فان الجهاز العصبي الذي يحمل هذه الطاقات خلال الجسم كله عن طريق اشارات عصبية مع الغدد الصماء و التي تنظم معظم الوظائف الفيسيولوجية عن طريق افراز مواد كيميائية متنوعة (هرمونات) فاننا نستطيع أن نشعر بتحميل طاقي هائل أثناء محاولتهم المسنمرة للحفاظ على توازن الجسم. و كنتيجة لهذا فانه يمكن أن يحدث الكثير من ردود الأفعال السلبية و يمكن أن يحدث اضطراب في المشاعر عن طريق اعادة ظهور العديد من المشاعر المكبوتة داخل الجسم المادي/الشعوري. هذا هو المؤشر الأول لتبدل نماذج التصرفات الأصلية. يجب أن نفهم أن الانسان اما أن يتكيف مع النظام الذبذبي الجديد أو أن جهازه العصبي لن يستطيع التعامل مع هذا التدفق الطاقي الجديد.

-          أثناء هذه الفترة الانتقالية يمكن أن تظهر على السطح العديد من المشاعر اما من هذه الحياة أو من حيوات سابقة. مبدئيا سوف يسبب هذا اضطرابات في الجسم الحسي أو الشعوري.  ان طاقة الحزام الفوتوني تحفز و تساعد على اخراج هذه الأعباء. محاولة السيطرة أو المقاومة لهذه الميول يكتم الطاقة مما يصعب الأمور. البكاء و التأوه و التنهد يصبح تحرير و تنظيف. استخدم علاج بزهرة Bachأو زيت أساسي لمساعدة الجسم الشعوري. انك تتحرر من ماضيك (هذه الحياة و ما سبقها) و لهذا فانك تشعر بالحزن.

-          يمكن أن يميل الشخص الى الابتعاد عن العلاقات العائلية حيث أننا كرتبطون بأقربائنا البيولوجيين عن طريق كارما قديمة. عندما تخرج من دائرة الكارما فان الصلات بعلاقاتك القديمة تتحرر. سيبدو كأنك تبتعد عن عائلتك و أصدقائك. و هذا أيضا سيمر. يمكن بعد فترة من الوقت أن تكون علاقات جديدة معهم اذا كان هذا مناسبا أكثر للطاقة الجديدة بدون ارتباطات كارمية. و باقترابك أكثر و أكثر من تجربتك الأخيرة بالارتقاء فانك ستشعر أكثر و أكثر بأنك تترك أشياء أكثر.

-          تغيرات الحالة المزاجية هي أيضا أعراض ناتجة عن محاولات الجسم لاكتساب نور أكثر. يمكن أن تأتي أوقات تشعر فيها بشعور رائع و بمقدار عظيم من الطاقة يتبعها انهيار مفاجيء و اكتئاب بسبب مرورك بتجربة كيف أن العالم القديم يجذبك.

-          يتكون اشتياق للعودة الى الوطن. ربما يكون هذا أكبر و أصعب تحدي في كل الحالات. يمكن أن تشعر باحساس عميق و طاغي بالرغبة في ترك الكوكب و العودة الى الوطن. هذه ليست نزعة انتحارية. هذا ليس مبنيا على الغضب أو الاحباط. ان السبب الجذري لهذا الشعور بيسط جدا. لقد أكملت دوراتك الكارمية. لقد أتممت تعاقدك لهذه الحياة. انك جاهز لبدء حياة جديدة و أنت ما زلت في هذا الجسد المادي.

-          الشعور بالوحدة حتى أثناء صحبة الآخرين. يمكن أن يشعر المرء بالوحدة و بالخروج من حضور الآخرين و من حركة الحياة. يمكن أن تشعر بالرغبة في الهروب من التجمعات. و على الرغم من أن الاحساس بالوحدة يسبب نوعا من القلق و الاضطراب فانه من الصعب الاعتماد على الآخرين في هذا الوقت. الكثير يحدث على مستويات عميقة بداخلنا و غالبا ما يحدث هذا على مستوى لاواعي. يمكن أن تشعر بالأسى يجتاحك و أنك فقدت شيئا ما أو أنك تترك شيئا بدون حتى أن تعرف ما هو أو لماذا أنت تبكي أو حزين.  ان الفجوة التي بداخلك سوف تمتليء بالحب و الطاقة من يسوع وعيك.

-          الاكتئاب هو اشارة انذار مشهورة يسببها زيادة معدل التذبذب. ان موجات الترددات الأعلى سوف تجعل أي أمراض أو فيروسات أو التهابات مختبئة في الجسم أن تظهر. و لكي تكتشف السبب الجذري المساهم في هذه الحالة اكشف على نظام معتقداتك و مدى ردود أفعالك و سلوكك التلقائي المكون لحقيقتك. من المهم أيضا أن تراقب حوارك الداخلي اتعرف ماذا تخلق لنفسك. ان  ملاحظة  و فهم الحالة التي تمر بها يجعلها تمر بسرعة. ان العشب "ساينت جونز وارت" يلطف الاكتئاب و يعمل كمضاد للفيروسات.

-          ان من العلامات الأخرى للطاقة زيادة التحدث مع النفس. هناك مستوى جديد من الاتصال يحدث في وجدانك. ستزداد المحادثات و و تصبح أكثر سريانا و أكثر تماسكا و أكثر عمقا و تبصرا.

-          فقدان الحماس. يمكن أن تشعر أنك بدون أي حماس أو شغف. و أنك عندك رغبة ضئيلة أو معدومة في عمل أي شيء. هذا فقط جزء من العملية. خذ هذا الوقت لأن "تعمل لا شيء". لا تقاوم هذه العلامة لأنها ستمضي أيضا. انه يشبه اعادة تشغيل جهاز الكومبيوتر. يجب أن تنطفيء قليلا لكي تبدأ في العمل من جديد و لكن بالبرمجة الحديثة أو في هذه الحالة "طاقة بذرة المسيح".

 

علامات التحول الجسدي

اعتبارات عامة

يعمل الجسم الأثيري كجهاز ارسال و استقبال للطاقات المحيطة. و يتم هذا عن طريق مراكز للطاقة معينة تسمى الشاكرات. كل شاكرا مرتبطة بشكل مباشر بغدة الاندورسين و ضفيرة عصبية. و بسبب ارتباطهم الوثيق بالشاكرات التي ترسل و تستقبل الطاقة فان الاندورسين و الجهاز العصبي خاصة يمران الآن بتحول شديد. ان الزيادة في الطاقات الكهربية ييطلب اعادة توصيلات في الجهاز العصبي أثناء اعادة تكوين كل الأعضاء و غدد الجسم. و حيث أن البشر يكتسبون جسم نوراني أعلى فان معظم هذه الأعضاء و "الغدد" لن تكون هناك حاجة اليها و يمكن أن "تضمر" تدريجيا و تختفي. و في الوقت نفسه فانه يجب الاعتراف بالتغييرات التي تحدث في الجسم و أن يدعم الجسم المادي على قدر الامكان.

و كلما كان هناك المزيد و المزيد من النور متاحا فان شدة المجال الالكترومغناطيسي تزداد أيضا. و هذا يعني أنه سيكون هناك ارتفاعا في النشاط العصبي في الجسم مما ينتج عنه زيادة في شدة "الدفعات المثيرة المثيرة للجهاز العصبي المركزي". سيدأ الجهاز العصبي فورا في اخراج هذه الطاقة عن طريق ارجاعها الى العمود الفقري. اذا انطلقت هذه الدفعات عن طريق مسارات ممهدة الى الجهاز العضلي فانه يمكن أن ينتج عن هذا تقلصات و اجهادات عضلية. اذا انطلقت خلال الأوعية الدموية فانه غالبا ما ينتج قصور في الدورة الدموية. و عندما تنطلق هذه الدفعات الى الجلد يمكن أن تشعر باحساس حراري غريب (برد أو حرارة أو حك...الخ). سيشعر المزيد من الناس بهذا أثناء التحول الخليوي لأجسامهم. انه كما لو أن محركك يعاد بناؤه و "صمامات الحرارة" يتم تغييرها. اذن فبطريقة ما فانك أثناء بناءك معلومات جديدة الى جسدك الى خلاياك فانك تعيد تصميم جسمك المادي خلال أثناء هذا التحول.

اذن فأثناء حدوث هذا فانه تكون هناك فجوة متسعة فيما تمر به , تجربة أكبر أعلى و أسفل , تجربة أعلى في حالة من الثورة.

يتم التخلص من أشياء كثيرة و أشياء كثيرة تصبح لا تعمل و أشياء كثيرة تصبح متأخرة. يتم التخلص منها لأن هناك معلومات جديدة و أجهزة جديدة يتم ادخالها تدريجيا للجسم. اذا تك اطلاقهم في الأعضاء و "الغدد" القديمة فانهم يمكن أن يمنعوا عملهم الطبيعي الأصلي. و هكذا فاننا نرى أهمية تدعيم الجهاز العصبي أثناء محاولته للمحافظة على حالة من الاتزان النسبي للجسم المادي. أثناء مرور الجسم بحالة من التبدل في الوعي فانه غالبا ما سيظهر أعراضا من الرقة و الوجع و الصدمة. أوجاع جديدة سوف تظهر في أنحاء الجسم ثم ستختفي. نوبات صداع أو آلام شديدة في الرأس أو العينين يمكن أن تحدث و يمكن أن تعني هذه الاشارات أن هناك تعديلا في طاقتك يحدث. هذه التعديلات سوف تهيأك لترددات مختلفة أثناء عملية تحولك الخليوي. الأجزاء في مخك التي كانت غير مستخدمة أصبحت الآن مستخدمة.

يمكن أن يتتطلب هذا عملية تعديل الوصلات في دوائر المخ أثناء اعادة عمل مسارات لأنماط المخ التي كانت غير مستخدمة. سوف تشعر بطاقات جديدة خلاقة و سوف تكون مستويات عميقة للتأمل عندما تكون طريقة جديدة للتفكير و الحياة. يمكن أن تعاني من سلسلة من الآلام غير المفسرة في كافة أنحاء جسدك أو يمكن أن يظهر الألم في منطقة محددة .

عادة عندما يكون هناك انسدادات تعوق سريان الطاقة فان هذا الطاقة المتراكمة تخترق هذه المسارات المسدودة أخيرا مما يسبب هذه الأعراض و الآلام. عادة ما يمكن تخفيف هذا عن طريق طلب المساعدة من النفس العليا لتعديل السريان و تخفيف الألم. يمكن للجسم أن يعدل من نفسه لمواكبة الذبذبات العالية الجديدة في لحظات أو ساعات أو أيام. علامات التطهير المادي يمكن أن تظهر أيضا في صورة نزلات برد أو أنفلونزا مستمرة أو خليط من الأعراض مثل الحمى الشديدة أو مرض عام. الكثير من الناس يشعرون بحالات من عدم الراحة و الاستنزاف و الصداع. سوف تستمر هذه الاضطرابات المتزايدة في الحدوث خلال التحول الخليوي.

سوف تحدث تغيرات كبيرة في ال”Sinus”حيث أنها تعمل أساسا على تحقيق الاتزان. هذه التغيرات مرتبطة أساسا بحقيقة أن الجسم خرج تماما من حالة الاتزان خلال التحول الخليوي.

يستجيب الجسم المادي للتغيرات عن طريق رد الفعل المبالغ لأي تحفيز من أي عنصر بيولوجي خارجي مثل اللقاح. الأعراض المشابهة للانفلونزا و التهاب الجيوب و الاحتقان و الآلام المحددة و الاحساس بالتسمم هي أعراض أخرى يمكن أن تمر بها نتيجة ازدياد شدة الطاقة القادمة. عندما تحدث هذه الاضطرابات فان الجسم يكون يصل الى أعتاب مرحلة محددة.

سوف يعبر الجسم هذه الأعتاب حيث أن قدرة الجسم على استيعاب نور أكثر تزداد. خلال هذه الأوقات سيكون مفيدا أن تزيد من الاستحمام و أن تشرب الكثير من الماء. هذا سيساعد الجسم على تسهيل هذه التغيرات. السباحة أيضا يمكن أن تساعد حيث أن الماء يهديء و يساعد على الاسترخاء كما أنه يساعد على اتزان الطاقة. لا تنزعج. زيارة الى الطبيب أو "Naturopath" يمكن أن تساعد. اطمأن فهذه هي أعراض جسم يمر بمرحلة الارتقاء.

ذبدبة جسدية مختلفة

يمر بعض الناس بتغير في ذبذبة الضفيرة الشمسية من وقت لآخر. هذا جزء من التحول الذي يحدث خلال عملية التحول الخليوي. الأرض أيضا تتذبذب من وقت للآخر.

يمكن أن تشعر بخفقان قلبك أيضا حيث أن قلبك يصبح متزامنا مع وتيرة ضربات قلب الأرض.  يمكن أيضا أن تشعر بتغيرات في أنسجة عضلات القلب و خطوط أنسجة عضلة القلب سوف تظهر تغيرات أكثر. سيبدو النسيج أنه ينتشر حيث أن عضلة القلب تصبح أكثر كثافة. سوف يسمح هذا التغيير للقلب بأن يبقى لفترة أطول و يعيش لفترة تصل الى 150 سنة للفرد. و سيزيد نبض القلب العادي ثلاث أو أربع نبضات على خلال عشرة لاثنا عشرة سنة. يمكن أن ترى تقيد أكثر حول القلب بسبب أن ناس أكثر يتفاعلون لطاقة الحب و النور التي تأتي بقدر عظيم.

سوف تحدث أزمات قلبية أكثر أو أمراض متنوعة في الأماكن التي يكون فيها سريان للطاقة مقيد حول مركز القلب. يمكن تجنب هذا بزيادة الوعي بهذه الطاقة و تفتح أكثر للمشاعر و الاستسلام و ألا تخزن الكثير من المشاعر داخل الجسم و انما بايجاد طريقة لتجربة هذه المشاعر بتناغم.

يجب الاحساس بهذه المشاعر و عدم انكارها و عندها تساعد المشاعر على تكوين مسارات لطاقة الحياة و تقليل للانغلاق عنها.

التغييرات في القنوات الدمعية و غدد العرق سوف تحدث خلال عملية تجديد الخلايا. فبالنسبة لغدد العرق فان الناس الآن يفرزون عرقا أقل مما كانوا يفرزون منذ خمس سنوات. معظم الناس أثناء تبدل الخلايا سيفرزون عرقا أقل مما كانوا يفعلون من قبل و لكنه سيكون تغييرا طفيفا يمكن ملاحظته و قياسه. أما بالنسبة لغدد الدموع فان مادة الدموع نفسها سوف تصبح أكثر كثافة قليلا و أكثر سمكا و ستصبح كطونة من مركبات معدنية أكثر. و هذا التغير أيضا قابل للقياس.

 هذه الاهتزازات أو الذبذبات مصممة لتغيير مادة الأرض نفسها و مادتك. و التغييرات سوف تضيف رويدا رويدا مكونات أثيرية التي تتواجد في المكانية و الاحتمالية و التي تكمن أيضا في الأهداف التي شملتها رحلة روحك على هذا الكوكب الذي هو ملعب الاله.

الصداع أيضا علامة معروفة لأن عندما تفتح شاكرا التاج أو تتوسع فان هذا يمكن أن يكون مؤلما. يمكن أن يكزن شعورا مثل مسمار كبير أو قضيب يحشر في الدماغ.

الصداع معتادة و هي تختلف من الصداع النصفي الى صداع مجمع. يشعر بها النساء أكثر من الرجال. يمكن أن يكون بسبب طاقة عالية تمر خلال شاكرا التاج و بسبب تغيرات هرمونية تحدث عندما تحفز الشاكرات. أحيانا يمكن تخفيف الألم عن طريق طلب تعديل سريان الطاقة من روح نفسك العليا. عندما تطلب المساعدة في تخفيف الألم و هو جزء من العملية أن تفتح و توسع الغدة الصنوبرية عندها سيقل الألم.

عندما يزداد معدل التذبذب الخاص بك فان الغدة الصنوبرية و النخامية تتسع لتستوعب الترددات الأعلى. الغدد الأخرى تتغير أيضا و لكن هاتان هما الأكثر تأثيرا في الصداع. يمكن أن يستمر هذا الوضع لعدة شهور أو عدة سنين حسب تطور الحالة الروحانية التي أنت عليها و حسب معدل نموها.

خلال التحول الخليوي في جسدك سيكون هناك سريان زائد للطاقة يمكن الشعور به بشكل أساسي في الجهاز السمبتاوي (الأطراف السفلى – الساقين – المفاصل على طول العمود الفقري – و خصوصا في العقد العصبية حيث توجد الفقرات القطنية) و في منطقة الكتفين.

سيمر احساس بذبذبة كهربية في أطراف الجسم. سيشعر بعض الناس بنوبات من العرق أو الصداع النصفي. ستشعر بطاقة عالية عند تكوين فكرة. من الأفضل توخي الحذر مع هذه الطاقات و الأفكار حيث أنها سوف تكون مكبرة خلال فترة الانتقال في التحول الخليوي.

ان ذبذبة جسمك بالكامل تتغير في اتجاه تردد أعلى. سيمر البعض بأعراض مختلفة التي يمكنها أن تكون شديدة أحيانا أو أن تكون بسيطة. خلال هذه الحياة فانه يحدث تطور في جسدك أكثر بكثير مما حدث في كل الحيوات السابقة على هذا الكوكب. هناك تغير تحولي يحدث في جسدك و كذلك في كوكب الأرض. ان البناء الخليوي لجسدك نفسه يتغير مما سيجعله قادرا على تحمل و التكامل مع هذه الترددات العالية من الطاقة. يحتاج جسدك أن يعرف أن هذا يحدث و أنه لا بأس بحدوثه لأنه لم يمر قط بتجربة أن يكون في جسم نوراني في هذا البعد.

و نتيجة لهذا فانه من الممن الشعور بذبذبات الجسم و يشعر البعض كما لو أن زلزالا يحدث في هذا الوقت. سوف تحدث هذه الذبذبات خلال عملية تسمى "الاستقراء" حيث تتحد قوة الأرض مع الجسم. و من طرق اتزان و تحريك هذه الطاقة خلال الجسم هي التمارين الرياضية (مثل المشي لعدة أميال على الأقل يوميا).

هناك بعض الأعراض المحددة التي يمكن أن تحدث في حياتنا أحدها هو الارهاق الشديد: الاستيقاظ في الصباح و المعاناة لترك الفراش على الرغم من الحصول على قسط كامل من النوم أو الرغبة الشديدة في النوم في منتصف النهار و هو من الأعراض المعتادة. هذا يحدث عندما تتغير الطاقة خلال الجسم الروحاني بأكمله. هذا سيمر خلال أيام أو عدة شهور و بالنسبة للبعض قد يستغرق سنوات. اذا استطعت أن تبني هيكلا هرميا فان هذا سوف يعطي دفعة طاقية عالية عندما تكون محتاجا اليها.

أنماط النوم غير العادية هي مرحلة اجبارية أثناء العملية. في الأغلب أنك سوف تستيقظ في الليل ما بين الساعة الثانية الى الرابعة صباحا. هناك الكثير من الأمور تعمل بداخلك و هي عادة ما تجعلك تستيقظ لأخذ استراحة. لا تقلق. ا1ا لم تستطع العودة للنوم ثانية فقم و اصنع شيئا أفضل من أن تستلقي في الفراش و تقلق بأشياء بشرية.

ان الجسم يحاول أن يواكب الترددات المتزايدة للجسم الأثيري غير المرئي. أحد الطرق التي يتم بها هذا هي اعتراض بعض المسارات التي تسري فيها الدفعات عالية الشدة. تماما كما يحدث لشخص لمس سلكا موصلا مكشوفا فانه يبقة ملتصقا بالجزء الذي لمسه حتى يتوقف التيار. زكذلك تفعل البناءات و الأنسجة في الجسم تبقى محفزة حتى يتم اعتراض هذه المسارات مما يقطع التيار.

كلما تفتحت للذبذبة العليا سوف تجد نفسك مفرطا في الحساسية تجاه الناس , الضوضاء , الضوء , الروائح , طعم الأشياء و تجاه كل شيء تقريبا. يمكن أن يؤثر هذا على الجهاز العصبي المركزي و يمكن أن يكون شيئا صعبا في التعامل معه ز احتماله. انك تحتاج الى أخذ فيتامينات و خصوصا فيتامين ب لو أن هذا يحدث معك. لو أن عندك حساسية من هذه الفيتامينات فخذ علاج "هوميوباثي" أو علاج بزهرة Bachلحالات الحساسية المفرطة.

ان عملية التحول تتم عن طريق الجهاز العصبي المركزي و تبدأ في البناء الخليوي للمخ. و دورات التغير المتصاعدة تحدث أساسا خلال السائل الدماغي الشوكي و من هناك ينتقل من خلال الجهاز العصبي. خلال عملية التحول سوف تنسلخ باستمرار من سلاسل كاملة من البروتين. ينبذ الجسم أجهزة كاملة و يعاد بناءها بمركبات مبنية بشكل مختلف تستمدها من الماء و الهواء و الأطعمة التي تمر أيضا باعادة تشكيل الكترومغناطيسي.

سوف تجد كميات عالية من افرازات بروتينية في سوئل الجسم مثل البول. ان الجسم يتخلص من تركيب جسمك القديم و يعيد بناؤه من جديد. اعادة بناء الDNAتعني أنك لن يكون عندك أربع أجسام بعد الآن. لن يعود عندك شاكرات عديدة. لن يكون طبقات من الوعي بعد الآن. لن يكون هناك فراغات فيك و لن يكون هناك فجوات في وعيك أو في الDNAالخاص بك. سوف يكون عندك نموذج كروي بدون فجوات أو تباعدات. كل ما هو بداخلك و في وجودك سوف يكون كاملا مستديرا. انه شيء لا يمكن وصفه سوف تبنيه.

أثناء مرورنا بالتحول الخليوي فان فترة الانتقال من العالم القديم المحتضر الى العالم الجديد المنبثق فانك ستمر بفترة يكون فيها جسدك منفصل و على غير وفاق مع كل شيء تقريبا. سوف يكون هذا مزعجا لجسمك العقلي و جسمك الشعوري.  يمكن أن تشعر أنك أقل قدرة على أداء الأشياء و الذي سيحدث نتيجة لتركك الطرق القديمة و قبل أن تكون الطرق الجديدة قد تكونت بالكامل. سوف يجعلك هذا التغير خلال فترة من الوقت عندك احترام للذات أقل. و سوف يفتح أيضا مجموعة من مواضيع البقاء. سوف تحتاج مجموعة من العمال ذوي القدرة الجسدية لمساعدتك على التخلص من الطاقات السلبية. هذه الطاقات محجوزة في مصفوفة كريستالية في داخل بناء و أنسجة الجسم. عندا يتم العمل الجسدي مصحوبا بصوت فانه يكون فعالا جدا. و عمل النسيج الضام سوف يكون أيضا مفيدا مثلما سيكون العلاج العضلي العصبي. ان مثل هذا العمل الجسدي سوف يساعد في اعادة تنظيم و فتح جهازك العصبي و سوف يحطم أيضا الطاقة المتحجرة.

العلاج الجمجمي المقدس “Cranial Sacral Therapy”الذي يقدمه أحد المؤهلين للعمل البدني يمكن أيضا أن يساعد في ادماج الطاقات في الجسم. و مع اندماج الطاقات المتزايدة في الجسم فانه يمكن للبعض أن يستفيد من العلاج بتقويم العمود الفقري حيث أنه يمكن أن توجد فترات يحدث فيها للبعض تشوهات في العمود الفقري بسبب التغيرات التي تحدث في الجسم. هناك الكثير من علاجات الهوميوباثي التي يمكن أن تجربها أو العلاج بالأحجار الكريمة التي يمكن أن تساعد جسمك المادي و الشعوري. يمكن الحصول على هذه الأشياء من العطار القريب منك.

 

التغيرات البنائية الجسدية

ستحدث التغيرات في شكل الجسم ببطء مع مرور الوقت. ااتغيرات التي تحدث الآن تتم داخل الجسم في البنية الأساسية للأماكن التالية:

-          في النظام الخليوي للدم

-          في الجهاز العصبي المركزي

-          في نخاع العظم

-          في أنماط الدماغ كيف ترسل و تستقبل معلومات من الرب

التغيرات  في لون الجسم

أثناء التحول الخليوي تحدث اعادة صبغ للجسم. أنواع مختلفة من العلامات غير المعتادة (مستديرة – حمراء – بيضاء-... ) سوف تظهر على بشرة الصغر و الكبار.هذه هي عملية اعادة صبغ مؤقتة و التي ستسمح للجلد أن يعود الى أغراضه الأساسية.الجلد انما هو عضو يعمل كجسر بين المواد الكثيفة و الثقيلة في الجسم و بين المواد الأقل كثافة في الجسم الأثيري. يرتبط هذا بأن أغشية خلايا الدم تتغذى بالأكسجين مما يسمح لها بالحركة بأعداد و سرعات أكبر خلال الجهاز الشعري قريبا من سطح الجلد.

العيون

يمكن أن يتغير لون الجزء الأبيض في العين تدريجيا. يمكن أن يصبح محتقنا بالدم يمكن أن يكون لونه أغمق قليلا. يمكن في بعض الحالات أن يسبب مسحة خفيفة من اللون الوردي في العينين أو مسحة خفيفة من اللون الأخضر أو البني و لكن في معظم الحالات يكون الون ورديا. هذا التغيير هو نتيجة زيادة سرعةحركة الدم قرب سطح العينين بشكل يمكن مشاهدته. سوف يتبدل مجال رؤية العينين و سوف تبدأ في رؤية الأبعاد بشكل مختلف بسبب التعديل في نظرك الناتج عن فتح عينك الثالثة بين موضع عينيك الخارجيتين.

الرأس

المكان الأساسي الذي يحدث فيه التحول هو الDNAالخاص بالمخ. هذا يعني أن بعض وظائف المخ سوف تكون أصعب قليلا. سيتأثر نظرك و قطعا سوف يصيبك الصداع و الى حد ما سوف يتبدل سمعك و الأغلب أن قدرتك على التركيز الحاد و الدائم سوف تتأثر. ان رأسك تبدأ بالفعل في الاحتواء على مواد قادرة على عمل قصور في الدوائر الكهربية. اذا انتابك شعور أنك تفقد الصفاء الذهني و أن أشياء معينة تحدث في رأسك و منها الصداع الذي يجعلك تشعر أن هناك دائرة قصور في مخك نتيجة ازالة هذه المواد.

 

علامات التحول العقلي

ان علامات التنظيف العقلي يمكن أن تظهر في أي شكل أشهرهم الشعور بالتوهان. في بعض الأحيان ستشعر بأنك غير متصل بالأرض. ستشعر أنك مطرود مكانيا و باحساس أنك لا تستطيع أن تضع قدميك على الأرض أو أنك تمشي بين عالمين. و بينما ينتقل وعيك الى طاقة جديدة فان جسمك أحيانا ما يتأخر. اقض وقتا أكبر في الطبيعة للمساعدة على ربط الطاقة الداخلية الجديدة بالأرض. يمكن أن تكون هذه تجربة مخيفة لأنك لا تتذكر ماذا تناولت في العشاء الذي لم يمضي عليه عدة ساعات.

أنت لا تفقد ذاكرتك.

أنت تتغير من العمل بنصف المخ الأيسر الى النصف الأيمن. تنشط أماكن معينة في المخ لتكافيء الطاقة العليا القادمة. يصعب الكلام في بعض الأحيان. تخرج الكلمات ممتزجة أو مشوشة. سوف يمر هذا العرض و لا يوجد وقت محدد لذلك.

أما البعض الآخر فيمكن أن يمر بفقدان للذاكرة أو تجارب Deja Vuو كأن ما يمرون به اما لم يحدث أو أنه حدث من قبل في الماضي. يتسارع الوقت و تنهار الأحداث. يمر اليوم بسرعة داخلا في الآخر مما يجعل من الصعب تذكر تسلسل الساعات. هناك دروس يمكن تعلمها من هذه التحديات و قبولهم سيساعد في تأمين تثبيت الأقدام في عملية الارتقاء.

هذه الدفعات الجديدة من الطاقة تؤثر على الخلايا التي تكون الأجسام العقلية و الشعورية و الروحية. ان الناس يكونون هذا النور القادم في وجودهم على كل المستويات. هناك أوقات سيأتيك الهام بومضات من الذاكرة و استعدة مواقف و حيوات و ادراكات أخرى. ستتخلل تبصرات كونية و خالدة جسدك و ستضيء العقل الآدمي بطريقة ستجعل خلايا الجسم الداخلية تنشط. سيزداد الاستيعاب العقلي بشكل ملحوظ خلال التحول الخليوي تؤخذ كل المعلومات غير المفيدة من ملفات ذاكرتك. تتدفق الأحلام المشرقة أو القوية الحادة يمكن أن تكون حروب أو معارك أو مطاردات أو أحلام بالأشباح. انك حرفيا تطلق الطاقة القديمة الكامنة داخلك و هذه الطاقات من الماضي هي غالبا تمثل في شكل حروب و كوارث طبيعية. يمكن أن تبدو أحلامك فوضوية لأت عالم الأحلام غالبا ما تتحرك بين البعد الثالث و الرابع قبل الحياة المادية.

انك تحصل على ومضة من هذه التجربة في احلامك. أحيانا ما تكون أحلامك ليست فقط عظيمة و انما أيضا متتالية. و في أوقات أخرى تستيقظ و يبدون أنهم في فوضى أكثر من قبل.

التحول الذاتي

 و مع تطور عملية التحول الخليوي فانك سوف تستنزف باحساس خاطيء بقلة الأهمية و الاستحقاق , هذا جانب معتاد من عملية التحول النفسي. و لأننا نتعامل مع تغيرات بيولوجية هائلة و لأننا أيضا قد يكون عندنا مشاكل نفسية و فكرية و عاطفية و التي ورثناها عند وصولنا لنتعامل معها فاننا يجب أن نكون على توافق مع كمية المواقف و العلاقات و الاعتقادات السابقة و التي يجب أن تتحول في داخلنا. قد ينبغي أن نتعامل مع العديد من الأمور المعقدة في حياتنا و التي قد نكون غير مدركين للبعض منها في الحاضر و لكنها كلها مخزنة في أجسادنا.

عندما تتحول فان كل هذه الأشياء تطرد عن طريق الDNA. انك لا تحملها في داخلك لأنك فعلت خطأ ما, و لكن لأنك لم تعد تحتاج الى هذه التكوينات أن تتطور و لأن روحك طلبت أن يتفق جسدك مع ترددات ذبذبية جديدة.

في هذه اللحظة الجديدة سوف يطلب منا أن نتوقف عن الحكم على أنفسنا و أن نتجه الى تقبل الذات و تقبل الآخرين من أجل تكوين بيئة بيوكيميائية و كهرومغناطيسية في جسدك و التي ستحسن كثيرا من فرص أن يكون تحول الجسم سهلا.  سيتم هذا مع بعض الاتزان و الاستقرار و أحيانا مع احساس داخلي طيب.

اشارات التحول الذبذبي

ان التعرف على محفزات الطاقة سوف يساعد على تحضيرك و تنبيهك الى التغيرات الطاقية. فيما يلي بيان بعضها:

-          سماع الطنين أو الأزيز الكهربي

-          قشعريرة غير عادية أو شعور بالطاقة , وقوف أطراف الشعر

-          تسمع اسمك ينادى , أو تسمع أصوات أو غناء أو ضحك

-          الاحساس بالثقل أو بالغرق , احساس بالانبساط أو بالانقباض

-          الشعور بالخدر أو بالشللس في أي من أجزاء الجسم

-          الاحساس بانعدام الوزن أو بالارتفاع عن سطح الأرض أو الاحساس بخف الوزن في أنحاء الجسم

-          أي ذبذبات داخلية على غير المعتاد

-          نخزات طاقية مث النخز الكهربي

-          أصوات خطوات أو صوت حضور كائن آخر

-          اهتزاز داخلي عنيف , الدوران , أو حركة داخلية من أي نوع

-          اتفاع اليدين أو الرجلين أثناء النوم

-          اندفاع من الطاقة في أنحاء الجسم

-          أي أصوات غير مألوفة (رياح – موسيقى – محركات – أجراس – الخ)

-          روائح مبهجة , عبير ورود

تجربة الخروج من الجسد

أثناء حدوث التحول الخليوي فانه سيكون هناك الكثير من تجارب الخروج من الجسد. و بصفة عامة فان تجربة الخروج من الجسد سوف تكون مقبولة عند العامة. سوف يقوم بها العديد من الناس و سوف تصبح التجربة ذات شعبية كبيرة و سوف تصبح ممتعة أكثر كلما مارسها عدد أكبر من الناس.

تجربة الخروج من الجسد أصبحت في تزايد بالفعل مع زيادة نحافة الحجاب. اذا قرر كائن أن يأخذ هيئة مادية فانه سيكون هناك حجاب. و عندما يأخذ الكثيرين طريقهم واعيين و و ينفتحون لاستقبال ترددات أعظم للنفس المتعددة الأبعاد الحقيقية فانه يكون هناك احساس بالاكتمال و التوافق مع الروح. يمر الجسم بعملية ازاحة هذا الحجاب و يحدث تقليل سمك هذا الجهاز الواقي.

و بينما يصبح هذا الحجاب نحيلا فانك سوف تكتشف أنه لا توجد حدود بين نفسك المادية و نفسك العليا أو الروحية و بين كائنك المتعدد الأبعاد الأعلى. لقد بدأ الكثيرون في تحقيق الاتصال مع ليس فقط كائنات من ممالك أخرى و لكن مع كائنات من أنفسهم حيث أنهم طاقة صافية. يعتبر هذا تحديا للكثيرين أن يبدأوا تجربةالاتصال بأنفسهم حيث أنهم يوجدون فيما وراء الزمان و المكان كطاقة صافية. و لكن كلما رق الحجاب كانت هذه من التجارب التي تمر بشدة.

و الآن ففيما يخص الخروج من الجسد فان الكيانات الروحية تتحدى الكثيرين أن يحافظوا على ادراكهم لأجسادهم و ألا يتركوها خلفهم كلما سافروا خارج الجسد و أينما كون ادراكهم نقطة تركيز في وعيهم. يمكن أن يشمل هذا بعدا آخر مثل السفر بين الأبعاد السفر بالادراك فيما وراء الزمان و المكان. قد يبدو لك أنك لست ذاهبا الى أي مكان و لكن الادراك يمر بهذه التجربة فعلا و يدخل في هذه الممالك و الأبعاد. و هناك يمكن أن أن يلج الى هذه الطاقة و هذه الترددات و الأنماط و المعلومات التي تتمنى أن تحصل عليها من الكائنات في هذا البعد.

هذا ليس بالصعوبة التي يبدو. انها مهارة طبيعية كانت مخبئة و الكثيرون غير مستعدون لهذا المستوى من تعدد الأبعاد. يصبح الكثيرون مهتمون بالدخول في وعي الأرض لأنه هناك نداء بعثته الأرض. يستجيب الكثيرون سواء واعين أو غير واعين للنداء ليبدأوا في العمل الواعي المباشر على التوافق مع طاقة الأرض.

هذا سوف يساعد تجربة كل من الأفراد و الجماعات البشرية و سوف يساعد في تحول و اتزان الأرض. انه من المفيد جدا أن  يبدأ الذين عندهم فضول أو اهتمام بهذا النوع في استكشاف كيف يمكن السفر و التوافق مع وعي الأرض. كثيرا ما يبدأ بالصلاة بنية صادقة أن تتجه الى هذا المستوى من المساعدة. هذا هو أول المداخل التي يجب أن يمر بها الشخص. و من هناك فانك سوف تجد العديد من المفاجآت التي يمكن أن تحدث حتى بسرعة للبعض. سوف يجدون أنفسهم في حالة ادراك عميق و في توافق عميق مع وعي الأرض. و من هناك فان الخيارات لانهائية.

التغيرات الغذائية

على الأغلب ستتغير احتياجات جسمك بسرعة أثناء هذه الأوقات. يجد الناس بالفعل رغبة في تغيير طريقة أكلهم. انهم يجدون ابتعادا كبيرا عن الأغذية الدسمة (اللحوم – و البروتينات الثقيلة) و عن الأغذية الدسمة و التي تبقى في الجسم فترة طويلة و تزيد من كثافة الجسم. خلال التحول الخليوي فان قوتك سوف يأتي أكثر من نور أو ذبذبات الطاقة و أقل من المصادر المادية. هذا النور يعم الكون و يؤثر أيضا على التغيير في خلايا الجسم أثناء التحول. و كلما تتذبذب أعلى كلما قل احتياجك للأشياء التي اعتدت أن تحتاجها. الشاي و القهوة و اللحوم هي ثلاثة من التغييرات في الأغذية التي  يغيرها الناس عندما يتذبذبون بشكل أسرع. اللحم بشكل خاص أكثر دسما و هي تؤثر في طاقة الجسم خاصة اذا كان فيها هرمونات. يمكن أن تجد اشتياقا شديدا لأطعمة معينة أو أن تنقطع ثم تريد طعامك المفضل. هذا أمر طبيعي و جزء من التغيير الى ذبذبة أعلى. اذا حدث لك هذا فاتركه يحدث و استكشف الاحتمالات الجديدة.

هذا يمكن أن يسبب تغير في عادات الأكل و تغير في الشهية. يمكن أن يكون هناك أيضا اعادة ترتيب في مقدار ما تأخذ من غذاء. الأطعمة الثقيلة أو الدهنية لا يمكن هضمها لأن الجسم سيتعامل مع أغذية ثقيلة ذبذباتها مختلفة عن ذبذبات جسمك. سوف تنجذب الى الأطعمة التي تتوافق معك ككائن من النور.

هذا يعني أن بعض الناس سوف يعيشون على نظام غذائي ضئيل للغاية و لكن سيجعل شعورهم رائعا. أما بالنسبة لآخرين فان كمية الطعام سوف تكون مختلفة.

غالبا ما ستلحظ تغييرات في جسمك ستؤدي في النهاية الى شفاء جسدك. كل أطعمة نيئة و نقية غير مطهية أو معالجة قدر استطاعتك. هذا يعني تناول خضروات و فواكه طازجة مما يكون نظام غذائي للتنقية من السموم. الخضروات و الفاكهة ستكون في غاية الأهمية لك. سوف تجد أن الكثير من الأغذية الدهنية لا تعمل في جسمك خلال وقت التغيير هذا.

بالاضافة الى هذا فانك يمكن أن تجد تعطل في الجهاز الهضمي مما يسبب آلام في المعدة , غازات , انتفاخ يكون جزئيا بسبب زيادة شدة الطاقة في الشاكرا الثالثة أو شاكرا الضفيرة الشمسية. الشاكرا الخامسة أو شاكرا الحلق هي أيضا مركز طاقة قوي للغاية و كذلك العضو المقابل لها الغدة الدرقية هي بالذات حساسة جدا للتغيرات في الطاقة الكهرومغناطيسية. تنظم هذه الغدة عملية الأيض في الجسم و في الكثير من الأحيان فانها تحاول أن تواكب معدلات التذبذب المتزايدة.ان بعض أعراض عملية التحول التي تنتج هي زيادة أو فقدان للوزن غير مفسر , خمول , تغير في نمط النوم و مرة أخرى الاحساس بالتعب و الارهاق بدون سبب ظاهر.

هناك بعض المواد الغذائية الطبيعية التي تسبب اتزان الأحماض الأمينية. فمثلا هناك طعام سيمى سبيريولينا هو أحد الأطعمة الجديدة المسماة بغذاء الخلايا. هذه هي أطعمة ذات درجة عالية من طاقة الحياة و هي جيدة جدا على المستولى العام. اننا نقترح استخدام هذه الأطعمة الجديدة أو مكملات غذائية من خلال الولوج الى حكمة الشخص الجسدية.

كمية الماء الذي تشربه سيكون لها أهمية بالغة أثناء مرحلة التحول. ان الماء الذي نشربه يسمح للالكتروم بالسريان في أمحاء الجسم و هو ضوء منخفض الكثافة عند دخوله لكتلة الجسم. و كلما زادت كمية الماء الذي تشربه كلما كان أسهل لطاقة النور أو البرانا أن تدخل جسمك و تتحرك خلال جسمك المادي معيدة لشباب أعضاء الجسم. انه من الحكمة أن تشرب كمية كبيرة من الماء خلال مرحلة التحول , على الأقل جالون يوميا.

ان الماء الاضافي يسمح للنور بالتحرك خلال جسدك أسرع. النور هو طاقة كهربية في كثافتنا و الماء الاضافي يساعد على حركة النور. و من وجهة نظرنا أنك تنظف جسدك بالسوائل الاضافية. الضوء الاضافي يسمح للنور , البرانا أن يتحرك خلال جسمك و البرانا تأتي بحياة جديدة الى الجسم و خلاله.

يمكن أن تكون هناك تذبذبات كبيرة في الاحتفاظ بالسوائل في أنسجة الجسم و هو بسبب الحاجة الى احتفاظ الأجسام بمحتواها من الماء أثناء مرحلة التحول تكون عالية. و لكي تكون مرحلة التحول مريحة على قدر الامكان فانك يجب أن تحافظ على كمية الماء الذي تشربه عالية. و ان لم تفعل فان جسمك سوف يحاول أن يحتفظ بالسوائل لكي يضمن سريان العناصر في جسمك يستمر. هذا هام لأنك أثناء التحول ينسلخ منك باستمرار خيوطا كاملة أو متسلسلات من البروتين. أنظمة كاملة تطرد و يعاد بناؤها بمركبات ذات بناء مختلف تستقبلها من الماء و الهواء و الأغذية التي تمر أيضا باعادة تشكيل كهرومغناطيسي. أو بكلمات أخرى انك سوف تجد مستويات عالية من الافرازات البروتينية في سوائل الجسم مثل البول. انك بالفعل تغسل جسمك من التشكيل الجسماني القديم و تعيد بناؤه أثناء ما تتنفس و تعيش و تتحرك في الداخل.

انه من المساعد جدا أن تتبع حمية غذائية تحتوي على مياه أكثر , ليس فقط في صورتها النقية و لكن أيضا من خلال الخضروات و الفواكه أيضا. هذا يجعل الجسم خفيفا و و يساعده على اعادة تنظيم تركيبه الكهربي. انه فعلا أمر بسيط للغاية اذا فكرت فيه , انه انتقال من الكثافة و التعقيدات التي سميتها العالم الحديث , و انتقال الى مرحلة جديدة من النقاء و التي يمكن من خلالها أن تحصل على نعمة هذا التحول.

توصيات

عن طريق الأكل بشكل مختلف فانك تساعد على تقليل سمية الأرض , كلا من سطحها و جوها.

بينما تعمل هذا تخيل نورا أبيضا ينهمر على جسدك و على الأرض مضيئا للأجزاء المظلمة و محبا لكل أجزاءك.

تنظيف جسمك سوف ينتج عنه تنظيف للأرض. تشريف جسدك بالأطعمة الطبيعية كما أرادت الطبيعة نفسها هو تشريف للأرض و لما تقدمه بطريقة ليس لها مثيل. و بعد أن تنظف جسمك فانك سوف تبدأ في تقوية و شفاء أي من أجزاء جسمك الضعيفة أو المنهكة.

لقد ذكرنا أهمية شرب الكثير من المياه الطبيعية لابقاء السوائل في الخلايا خلال هذا التجديد و اضافة كريستالات لشحن الماء بالطاقة. تناول وجبات خفيفة مع خضروات عضوية (أورجانيك). من المهم أيضا ممارسة التمارين الرياضية (المشي – الجري – السير لمسافات طويلة – السباحة – الخ) و الذي سيساعد كثيرا أثناء التغييرات. ان تمرينات الرقص أيضا قوية جدا لأن الكثير من المسارات الطاقية يمكن تقصيرها و ادماجها في الجسم عن طريق الحركات الموجودة في الرقصات.

ان عمل التمرينات البدنية الخفيفة سوف يعمل على تحفيز سريان الطاقة خلال الجسم. علاجات الباخ "Bach Remedies" و مستخلصات الأزهار و الزيوت الأساسية سوف تساعد في هذا الانتقال.

أعراض جانبية أخرى

احتراق المصابيح الكهربية و الأجهزة الالكترونية

اذا حدث معك هذا الأمر فانك تصل الى معدل ترددي عالي جدا و غالبا ما ستكون معالجا متمكنا أو قناة اتصال أحد الأرواح. هذا بسبب دخول كميات كبيرة من الطاقة في هيئتك المادية. انها يمكن وصفها كما لو أن 50000 فولت كهربي جاءت مرة واحدة. ليس الجسد فقط هو الذي يمكن ألا يستطيع المواكبة و لكنها تدخل الجسم و تخرج منه و عندما تفعل فانها تؤثر على الأجهزة الالكترونية.

ردود أفعال عكسية من الحيوانات

سوف تجد أن الكلاب و القطط يصبحون واعين لطاقتك و يمكن أن يخافوا منها أو يريدون أن يكونوا قريبا منها طوال الوقت. الكثير من الحيوانات لا تستطيع أن تكتفي من الطاقة. و آخرين سيخافون منها لأنهم غير معتادين عليها.

التغير في مسار الحياة , الوظيفة و المستقبل المهني

من الأعراض المعتادة التغيير المفاجيء في الوظيفة أو مجال العمل. فبينما تتغير فان الأشياء التي حولك تتغير أيضا. لا تقلق عن الحصول على الوظيفة أو المستقبل الوظيفي المثالي الآن. هذا أيضا سيمر. أنت في مرحلة انتقال و يمكن أن تغير وظيفتك عدة مرات حتى تجد الوظيفة التي تناسب شغفك.

توصيات

بعض الأمور التي نوصي بها لتسهيل الأعراض الانتقالية في حياتك اليومية:

-          زد من اتصالك بالطبيعة فعليا عن طريق و ضع يديك و قدميك على الأرض. سيكون جيدا أن تكون على اتصال بالماء أكثر بأن يكون عندك في البيت (حوض سمك – مزهرية فيها ماء - ...)

هذا سيساعد عمل اتزان أكبر في المجال الالكترومغناطيسي. يوصى بهذا ليساعد على اتزان زيادة الطاقة القادمة و التي تؤثر على الجسم المادي و على سلامته.

-          ننصح أيضا بالنقطاع عن التليفزيون و الهواتف المحمولة و الاستخدامات اللاسلكية و سوف تكتشف أن حتى الأنوار و الموجات الكهربية  تعيقك بسبب مستوى الحساسية الذي سيواجهه أثناء تقدمك في رحلة الارتقاء.

النتائج المتغيرة

تعلم الدروس الضمنية في صعوبات و تحديات عملية الارتقاء تثبت الحس الالهي لدينا. اننا نصبح واعين الى أن عندنا القدرة على خلق حقيقتنا. اننا نستقبل السلطة لأن نعمل تحقيقا سريعا للنيات. اننا نبدأ أن نعيش أخيرا باحساس بأن عندنا مهمة بأن نعمل على خدمة الآخرين لأن هذا في النهاية هو الغرض من الحياة كلها: أن نجد الألوهية في داخلنا و أن نشاركها مع العالم.

و لأن علامات التحول يمكن بسهولة صرفها الى أنها أمراض فمن المهم أن تجد استراتيجية لأن تجعل لنفسك مركزا. التأمل و اليوجا و الصلاة تساعد في التعامل مع هذه الأعراض. و تذكر أن الكثير من هذه العلامات يمكن أن يكون أعراضا لأمراض دفينة.  و لاستبعاد هذا الاحتمال فاننا نوصي بشدة أن تكون مع اختصاصي في تقديم الرعاية الصحية قبل أن تتقبل هذه الأعراض كآثار جانبية لعملية الارتقاء.

ملحق

اخلاء مسؤلية طبي

المعلومات و النصائح الموضوعة في هذا الكتاب الالكتروني ليس الغرض منها الاستغناء عن خدمات الطبيب المعالج و لا تمثل علاقة مريض بطبيب. المعلومات المتاحة في هذا الكتاب الالكتروني مقدمة لأغراض تعليمية و معرفية فقط و لا تمثل تعويضا عن التشخيص أو العلاج الطبي أو النفسي. يجب ألا تستخدم المعلومات في هذا الكتاب الالكتروني لتشخيص أو علاج حالة طبية أو صحية أو نفسية. هذا ليس تصريحا بأنه تشخيص أو علاج طبي أو نفسي و لا يوجد أي زعم بهذا على الاطلاق. ينبغي ألا يستعاض أبدا عن استشارة طبيبك أو مقدم الرعاية الطبية الخاص بك. يجب أن تستشير متخصص معتمد في تقديم الرعاية الصحية في كل ما يخص صحتك و خاصة في كل الأعراض التي تتطلب تشخيص أو رعاية طبية. نحن لا نغني عن الاستشارة الطبية و لا نصف أدوية أو نشخص أي أمراض في ثقافتنا. أي تصرف كنتيجة للمعلومات الواردة في هذا الكتاب الالكتروني هي حرية القاريء.

مختارات من المكتبة المرئية

النشرة البريدية

انضم الينا وسيصلك كل ما هو جديد موقع سبيلى

تواصل معنا

تابعنا على الشبكات الاجتماعية على الحسابات الاتية.
أنت هنا: الرئيسية