سبيلى

الرمز الثاني: الرمز العقلي/ العاطفي-( The Mental/Emotional Symbol)

 

وإسمه : say-hay-key

معناه : "الله والانسان يأتوا معا" أو " مفتاح الكون"

رسمه[1] :

 

خاصيته: " يتم استخدام هذا الرمز في كل من المعالجة اليدوية المباشرة والغيابية - عن بعد - ، إضافة إلى ذلك فإن هذا الرمز يعتبر مفيداَ في إزالة الطاقات السلبية . فإذا شعرت بنفسك بأنك قد أصبحت سلبياَ، قم بتصور الرمز وكرر اسمه ثلاث مرات، وإذا شعرت بنفسك بأنك ما تزال سلبياَ ، قم بالإعادة و التكرار . أما إذا كنتم في وضع سلبي مع شخص ما فبإمكانكم تخيل و تصور الرمز العقلي /العاطفي الذي يذهب إلى كل واحد منكم ويبقى بينكم في الغرفة."[2]

و له استخدامات أخري مثل :الحماية النفسية؛ التطهير؛ وفي تأملات تنشيط الكونداليني؛ تحقيق التوازن بين اليمين واليسار في الدماغ؛ المعونة من أجل إزالة الإدمان؛ للحصول على التئام جراح الماضي؛ يمسح العقبات العاطفية ويحاذي الشاكرات العلوية؛ إزالة الطاقات السلبية والسيئة .



[1] - يلاحظ في الرسم الترقيم الدقيق و الأسهم التي يبين لك من أين تبدأ عند رسم أو تخيل هذا الطلسم.

[2] - الماستر موفق محمد زكي أراكيلي ( موقعه الشخصي علي الإنترنت )

مختارات من المكتبة المرئية

النشرة البريدية

انضم الينا وسيصلك كل ما هو جديد موقع سبيلى

تواصل معنا

تابعنا على الشبكات الاجتماعية على الحسابات الاتية.