سبيلى

خامساً فلسفة الهالة و نظرية الأجسام السبعة

يعتقدون بوجود هالة و أجسام سبعة تحيط بجسمنا المادي و الذي يعد أعلي صور التكثف للطاقه  و هي كالتالي:

1- الجسم الأثيري  ( الطبقة الأولى  ) ( Etheric Body ) : وهو الذي يحيط بالجسد المادي مباشرة ، ويعتبر نسخة منه حيث ينقسم إلى أجزاء وأعضاء مماثلة لتلك التي في الجسم المادي . يتكون الجسم الأثيري من الأثير الذي يعتبر حالة متوسطة بين الطاقة والمادة كما يسبق وجوده وجود الجسم المادي. يتفاوت لون هذه الطبقة بين الأزرق الفاتح إلى اللون الرمادي

2- الجسم العاطفي  ( الطبقة الثانية  ) ( Emotional Body ) : وسمي بهذا الاسم لما يُعتقد من تعلقه بالعاطفة والشعور .

3- الجسم العقلي  ( الطبقة الثالثة  ) ( Mental Body ) : هذا الجسم أخف من الذي قبله  ، ويعتقد أنه يحوي بنية الإنسان الفكرية، وغالبا ما يتلون باللون الأصفر الفاقع  .ترتبط الطبقات الثلاث السابقة بالعالم المادي المحسوس  ، أما بقية الطبقات فهي تتعلق بعالم روحاني مختلف، حيث يُعتقد أنه بإدراك الإنسان للطبقات العليا من جسمه اللامادي فإنه يكون باستطاعته أن يتواصل مع أناس وكائنات تحوم في تلك الطبقات بينما هي لا تمتلك أجسادا مادية ( ! ) .  – و هذا يفسر ما يشيرون إليه المعالجين بالطاقه في كثير من تلميحاتهم و تطبيقاتهم و بخاصة أثناء عمليات التأمل -[1] (meditation) مثال ذلك يزعمون أنه "مع مزيد من التأمل تصل العين الثالثة لمرتبة الكمال بحيث يري المتأمل هذا العالم علي حقيقته أكثر من العين العادية، فيري العوالم الأخري و الأبعاد و الترددات الأخري علي حقيقتها، بحيث يصير كل ما لا يدرك بالحواس الخمس مشاهداً أو معلوماً، فيسمع أصوات من الأبعاد الأخري.و مع الممارسة المستمرة يرتقي المتأمل فتنكشف له أمور جديدة، فيتمكن من رؤية السادة و الجراند ماستر الذين كان لهم اليد الطولي في هذه العلوم، كما يستطيع المتأمل أن يستمع لرسائل و تعاليم الماستر القدامي .  أو يشيرون إليه تصريحاً كما نقلنا في الباب الثاني قصة الدكتورة مها هاشم.[2]

4- الجسم الكوكبي  ( الطبقة الرابعة  ) ( Astral Body ) : وهذا الجسم هو المتعلق بما يحسه الإنسان تجاه الآخرين من محبة أو بغض ، وهو المسئول - في نظرهم - عن التجاذب أو التنافر التلقائي بين الناس مع انعدام المبررات الظاهرة.

5- جسم القالب الأثيري  ( الطبقة الخامسة  ) ( Etheric Template Body ) : يعد القالب الأثيري هو النموذج التخطيطي للجسم الأثيري والداعم له في حالات المرض  . وفي هذه الطبقة يُعالج الخلل من خلال الصوت  .

6- الجسم القدسي أو السماوي ( الطبقة السادسة  ) ( Celestial Body ) : هذه هي الطبقة العاطفية للمستوى الروحي  ، وهي مرحلة من النشوة الروحية التي يتوصل إليها الإنسان عند تحقيقه هذا المستوى من الوعي حيث يدرك ارتباطه بالكون كله ويشعر بوحدته مع الخالق

7- الجسم السبـبي ( الطبقة السابعة  ) ( Causal Body ) : وهي الطبقة العقلية للمستوى الروحي  . ويزعمون أنه عندما يتوصل الإنسان بوعيه إلى هذا المستوى يعلم أنه والإله شيء واحد  [3]



[1] - راجع الباب الثاني من هذا البحث

[2] - و يأتي الرد علي هذا مفصلاً إن شاء الله في هذا المبحث خطورة التعامل مع العوالم غير الحسية الأخري

[3] - Hands of Light : 1 - Barbara Brennan - نقلاً عن التطبيقات المعاصرة

مختارات من المكتبة المرئية

النشرة البريدية

انضم الينا وسيصلك كل ما هو جديد موقع سبيلى

تواصل معنا

تابعنا على الشبكات الاجتماعية على الحسابات الاتية.